ﺣ̭͠ېﺛ ېﮖۈڻ ٱڷٱﭓﮃٱﻋ̝̚ ڻﮖۈڻ ڻﺣ̭͠ڻ



▪« النقآش الجاد والحوار ✎ ● |!.. مَسَآحَـةِ نَقيـةِ لِ فِڪَْرٍ [ وَآ۶ــے ] حَيثُ حُريـةِ " ڪَْآتِبْ " وَرَأيُ " قَـآرِئ " ..~ [ الإختلآف فيِ الرأيِ لا يفسد للود قضية ]


ملاحظة: قم بالتسجيل لتستطيع النسخ !!

قائمة الاعضاء المشار إليهم :

34 معجبون
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-2018, 03:30 PM   #21


الصورة الرمزية الاسير محمد نعناع

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1558
 تاريخ التسجيل :  Jun 2017
 أخر زيارة : 12-12-2018 (01:01 AM)
 المشاركات : 185 [ + ]
 التقييم :  360
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue



الحلقة 11

الزنزانة السورية
في داخل هذه الزنزانة ، التي تشبه الى حد ما ، الزنزانة الاسرائيلية ، بدأنا ننظر الى بعضنا البعض ، كأن لسان حالنا يقول : لماذا نسجن ..؟! وماذا فعلنا حتى نسجن ..؟! فنحن كنا عشرة اسرى ، وهناك عشرة مساجين عاديين تقريبا ، كانوا قبلنا في هذه الزنزانة ، فأصبح العدد عشرين شخصا ، في زنزانة ( طولها ثلاثة أمتار وعرضها مترا واربعون سنتيمتر تقريبا ) فهل يتسع لنا هذا المكان الضيق ..؟!
رباه .. ماذا فعلنا حتى نحشر كقطيع من الغنم داخل هذه الزريبة ..؟! ماذا فعلنا حتى نكون بين مساجين كل واحدا منهم له تهمة ما ، فهذا مهرب ****** ، وذاك تهمته الشذوذ الجنسي ، وآخر غادر البلاد بطريقة غير شرعية ، ولكن لحظة يامحمد ، لماذا تتهم هؤلاء المساجين ..؟! ألا يعقل أن يكونوا مظلومين مثلنا ..؟ فقد قال احد المساجين بأنه متهما بأشياء لاعلاقة له بها ، وهنا انبرى احد المساجين وسألني عن تهمتي ، فقلت : لاأعرف ماهي تهمتي ، فقال : وهل هناك احد يدخل الى السجن ولايعرف ماهي تهمته .. ؟! قلت له: نعم أنا ، فابتسم ، وأضفت : كل ماأعرفه ، هو اني كنت اسير حرب عند الاسرائيليين ، واليوم اطلقوا سراحي وأتيت الى سورية ، وشرحت له ذلك ، فتعجب كثيرا ، وقال : ان مكانكم ليس هنا في هذا السجن ، وانما في مكان آخر ، فقلت له : وهل هناك احد يسمعك فنحن في بلاد الصم والبكم ..؟! خفف المساجين ببعض الكلمات عن انفسنا وأنستنا بعض الوقت مما نحن فيه .

يتبع ..


 


رد مع الإقتباس
قديم 10-12-2018, 05:36 PM   #22


الصورة الرمزية الاسير محمد نعناع

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1558
 تاريخ التسجيل :  Jun 2017
 أخر زيارة : 12-12-2018 (01:01 AM)
 المشاركات : 185 [ + ]
 التقييم :  360
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue



الحلقة 12

تلك الزنزانة الموجودة في مكان ما ، في مدينة دمشق ، كيف أنساها ، ففيها أحسست بأن الانسانية جمعاء كانت تهان ، هذه الزنزانة لاتستطيع أن تستوعب عشرون شخصا ينامون فيها ، لهذا تقاسمنا الليل مع رفاقنا السجناء بالتناوب على النوم كما تقاسمنا حبات العنب ، فعشرة ينامون وعشرة يقفون .
جاء دوري لكي انام على الارض بدون غطاء أو فراش ، ولكن من أين ، سيأتيني النوم ، وانا في قلب بلادي أحس بالبرد والجوع ، فنحن لم نذق الطعام منذ الصباح ونحن الآن في منتصف الليل تقريبا .
كان اعدائنا الصهاينة قبل ان يطلقوا سراحنا في صباح ذلك اليوم ، كانوا قد قدموا لنا وجبة الافطار ( وفطرنا ) قبل ان تنطلق رحلة العودة ، وعندما جاء وقت الغذاء عند الظهر ونحن في الطريق ، جاؤوا لنا بوجبة الغذاء فرفضنا أن نأكل الا في بلادنا ، فكيف انام وافكاري تتيه هنا وهناك ، كان الضياع والتشتت في كل شيئ ، وليس هناك أي جواب لأي سؤال ، لاأعرف اذا نمت في تلك اللحظات العصيبة ، هل سرقت بعض لحظات من النوم أم لا ..؟! كل ماأتذكره أن رفيقي قد نبهني لأعطيه مكاني لكي ينام ، كان كجبل واقف ايام الحرب وايام الاسر لايركعه شيئ ، ، والآن ان هذا الجبل لم يعد يتحمل أكثر من ذلك ، فسقط وخارت قواه وغاب عن الوجود ، كان الارهاق باديا على وجهه ، فأعطيته مكاني ووقفت مكانه ..
وقفت انظر اليه بعين ام تراقب وليدها و( طبطبت ) عليه لاجعله يحس بأني موجودا بجانبه ، وضع رأسه بين أقدامي وأراد أن يفرد رجليه *** يستطع ، لأن جدار الزنزانة وقف حائلا بينه وبين ذلك ، فكيف يستطيع أن يفرد رجليه في هذا المكان الضيق ، ان الجداران المتقابلان متقاربان والمسافة التي تبعد بينهما هي مئة واربعون سنتيمتر تقريبا ،
اننا نحن الاسرى كنا جبالا لا يركعني شيئ ، كنا نتحمل جميع انواع العذاب النفسي والجسدي في سجن اسرائيل ، ولم يأتي علينا يوم يأسنا فيه عند الاسرائيليين كاليوم الذي نحن فيه في زنزانة من زنزانات دمشق .
يتبع ..


 

رد مع الإقتباس
قديم 10-19-2018, 02:24 PM   #23


الصورة الرمزية الاسير محمد نعناع

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1558
 تاريخ التسجيل :  Jun 2017
 أخر زيارة : 12-12-2018 (01:01 AM)
 المشاركات : 185 [ + ]
 التقييم :  360
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue



الحلقة 13
كان جسدي في تلك الزنزانة ، وأما روحي فكانت سابحة في اللاشيئ ، وكان هناك كوة في اعلى جدار الزنزانة ، من خلالها كنت ارى النجوم وهي تسبح في السماء ، وكنت اتعلق بها لاذهب بعيدا ، عن مآساتي ..
يالله .. ماأجمل هذه النجوم التي في السماء فهي حرة طليقة ..
ماأجملك ياأيها الليل .. أريد أن أختبئ فيك أيها الظلام .. من قال أن الظلام ليس جميل .. انه في بعض الاحيان أفضل من النور .. ان الظلام معناه النوم والذهاب الى المجهول وبعدم تحمل المسؤوليات .. وأنا الآن أريد أن أهرب من كل شيئ .. أريد أن أهرب الى اللاشيئ .. في بعض الاحيان يفضل الانسان أن يكون مجذوبا على أن يكون عاقلا .. فيارب .. لماذا لم تخلقني مجنونا بدون عقل .. ؟!
كنت واقفا على قدماي الاثنتين ، انتظر دوري مرة اخرى لكي انام ، فأحسست باحدى قدماي بأنها لم تعد تساعدني على الوقوف ، ، كانت قد ( لبدت ونملت ) فرفعتها بيداي الاثنتين لاريحها قليلا ، عندها شعر رفيقي النائم بين اقدامي ببعض فراغ عند رأسه ، فمد رأسه ووضعه مكان موضع قدمي ، *** أعد أستطيع أن أنزل قدمي ، ان رأس رفيقي أصبح يحتل موضع قدمي ، فأمسكست رجلي بكلتا يداي لكي لا تسقط على رأس رفيقي وبقيت واقفا على رجل واحدة ( مثل اللقلق ) .
يتبع ..


 

رد مع الإقتباس
قديم 10-21-2018, 01:50 PM   #24


الصورة الرمزية الاسير محمد نعناع

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1558
 تاريخ التسجيل :  Jun 2017
 أخر زيارة : 12-12-2018 (01:01 AM)
 المشاركات : 185 [ + ]
 التقييم :  360
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue



.
الحلقة 14

فقدان الذاكرة ، في الوطن :

كانت تباشير الفجر تهل وتعلن ولادة يوم جديد ، وآذان المؤذن للصلاة ينادي الناس ، كانت هذه أول مرة منذ سبعة عشر شهرا وعشرون يوما أمضيتها في المعتقل اسمع فيها صوت الآذان من المآذن ، اعترف بأني في ذلك الوقت كنت لاأصلي ، والله يهدي من يشاء ، فنحن ولدنا على الفطرة مسلمين ، والتكبير بالله يعطينا قوة فائقة للتحمل والصبر ، فالله اكبر الله أكبر ، واشهد ان لااله الالله ، واشهد ان محمد رسول الله .
في السادسة صباحا تقريبا ، استيقظ رفيقي ورآني اقف على رجل واحدة وعرف بأنه قد أخذ مكان موضع قدمي برأسه ، فبكى وحزن على وقفتي هذه ، وضممنا بعضنا البعض وتعانقنا كأننا كنا بعيدين عن بعض والتقينا .
هذه الصورة كيف انساها ..؟! ففي وطني لم يكن هناك لي موضع رجل لأضعها فيه ، فأين أنت ياوطني ..؟!
كنا نداوي جراح بعضنا البعض أنا ورفاقي ، كنا جياعا ، *** نأكل منذ صباح الامس ، فذهبنا الى التدخين عوضا عن الطعام .
لم يكن في الزنزانة السورية ( دورة مياه ) لنغتسل أو نقضي حاجتنا فيه ، بينما الزنزانة الاسرائيلية كان فيها شبه ( مرحاض افرنجي ) وهو عبارة عن سطل بلاستيك كبير .
لم يكن في الزنزانة السورية أي شيئ ننام عليه أو نغطي أجسادنا به ، بينما الزنزانة الاسرائيلية كان فيها أغطية ( حرامات ) تحتنا وفوقنا .
في الزنزانة السورية نمنا جوعى ، وهناك نمنا شبعى .
في الزنزانة السورية كنا عشرون شخصا ، وهناك كنا عشرة .
ولكن ، لأتوقف قليلا عن هذا السرد وعن هذه المقارنات بين هنا وهناك ، لاتجوز المقارنة .

يتبع ..


 

رد مع الإقتباس
قديم 10-22-2018, 05:10 PM   #25


الصورة الرمزية الاسير محمد نعناع

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1558
 تاريخ التسجيل :  Jun 2017
 أخر زيارة : 12-12-2018 (01:01 AM)
 المشاركات : 185 [ + ]
 التقييم :  360
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue



الحلقة 15

لقد اصبحت الساعة الآن العاشرة تقريبا ، فتح باب الزنزانة ، ونادى احدهم يقول : ( يالله طلعوا فطروا ) فخرجنا جميعا ، العشرون سجينا ، اما العشرة الاولى فهم الاسرى ، وكنا نلبس لباساموحدا ، واما العشرة الثانية فهم المساجين الآخرين ، وكانت لهم مشاكلهم وصراخهم ، وعندما كان يعلو الصراخ يأتي عناصر ذلك الموقع ويهينوا الجميع بدون استثناء ، إذا" ، فالعشرون مهانون ونحن الاسرى من ضمن العشرون ، ان عناصر الموقع هذا لا يعرفون بأننا اسرى حرب ، وعندما كانوا يعرفون يعتذرون لنا ، ويتعجبون لوجودنا عندهم ، والمشكلة الكبرى انهم يأتون فرادى ، وكل منهم يشتمنا ، فنوضح له وضعنا نحن الاسرى العشرة ، فيعتذر ويتعجب ويذهب الى حال سبيله ..
وهكذا مرت الساعات علينا في ذلك الموقع ، يأتي عنصر ، يهيننا ، فنوضح له ، فيعتذر ويذهب ، وتواليك وهلم جرا ..
كرهنا أنفسنا لاننا اسرى ، كرهنا العالم اجمع ، فمن المسؤول عن تلك الاهانات ..؟! هل هو العنصر ام المسؤول عن العنصر ..؟!
لم نعد نقول بأننا اسرى ، لم نعد نتكلم عندما نهان ( كأننا من البكم ) وكان قلبي يبكي دما ، تحجرت الدموع في عيناي ، أريد أن أبكي ، *** أستطع البكاء ، أين تلك الدموع الخائنة ..؟!

يتبع ..


 

رد مع الإقتباس
قديم 10-24-2018, 03:23 PM   #26


الصورة الرمزية الاسير محمد نعناع

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1558
 تاريخ التسجيل :  Jun 2017
 أخر زيارة : 12-12-2018 (01:01 AM)
 المشاركات : 185 [ + ]
 التقييم :  360
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue



الحلقة "16"
هاهي مناسف الحلاوة على الارض تناديني قائلة : ( ألست جوعان ،تعال وكلني ) ، نعم كنت أتضور جوعا ،ولكن مابال نفسي قد شبعت وصامت ، *** استطع أن ( آكل ) ، لقد شبعت نفسي من الاهانات ..
مد رفيقي يده وقال : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) وأجبرني على أن آخذ لقمة وآكلها ، ، فحمدت الله على هذه النعمة ورجعت الى الوراء وأنا أمد يدي على علبة التبغ الاسرائيلية الصنع ، وأشعلت لفافة القمتها في فمي ، فقدم لي احد رفاقي كوب من الشاي وهو ينظر الي ويقول : ( اشبك ماخربت الدنيا ... معلش ... معلش ) كان رفيقي هذا يعرف بأني كنت حساسا وشفافا جدا ، يعرف بأن الكلام والقول يؤثر بنفسي أكثر من ألف مدفع ، ولقد ماتت نفسي في نفسي ، لقد قتلوني في داخلي ، لقد نحروني بدون سبب ، فمن المسؤول عن ذلك ..؟!
انتهت وجبة الافطار العربية ودخلنا الى مقصورتنا الجميلة الرحبة ننتظر اللاشيئ ، ننتظر المجهول ، ننتظر الانتظار ، وبعد فترة وجيزة من الوقت لاأعرف تحديدها بالضبط ، فتح باب الزنزانة ، وطلب منا الخروج حالما نسمع اسمائنا ، فبدأت الاسماء تتلى واصحابها يخرجون ، حتى خرجنا جميعا ، جميع العشرون ... وتجمعنا في ساحة ذلك المبنى ، وكان هناك غرفة صغيرة مسبقة الصنع بجانب ذلك المبنى ، وكنا نزور هذه الغرفة ( البراكة ) كل فرد بمفرده ، وعندما تنتهي هذه الزيارة نصعد الى ( ميكرو باص ) كان بانتظارنا .

يتبع ..


 

رد مع الإقتباس
قديم 10-27-2018, 01:00 PM   #27


الصورة الرمزية الاسير محمد نعناع

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1558
 تاريخ التسجيل :  Jun 2017
 أخر زيارة : 12-12-2018 (01:01 AM)
 المشاركات : 185 [ + ]
 التقييم :  360
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue



الحلقة 17
فقدان الذاكرة
جاء دوري فدخلت تلك ( البراكة ) وكان هناك ضابطا وعلى كتفيه بعض النجوم ، فسألني عن اسمي وعنواني ، وهنا كانت قد توقفت الحياة عندي للحظات قصيرة ، كنت اتذكر بها اسمي ، *** أعد أتذكر من أنا وما هو اسمي ، فصرخ الضابط وقال : ( ما بتعرف شو هو اسمك ) ) ، وأنا لاأجيبه على سؤاله ، لاني كنت قد نسيت اسمي ..!! فزجرني بكلمات قاسية وأضاف قائلا : ( شو انتا ما بتسمع ولاك ) ..
آه .. لو يعرف ذلك الضابط ما كان في داخلي تلك اللحظات ، كنت كغريقا في بحر ولا أعرف العوم فيه ، كنت ضائعا وتائها ، كنت كمن يحاول ان يهرب ويفر من جلده ..
بكل بساطة اقول : نعم ، لقد نسيت اسمي ، كما ينسى الطالب المجتهد في المرحلة الابتدائية الاجابة على بعض أسئلة استاذه ، أردت أن أصرخ فخانتني حنجرتي ، أردت أن أبكي *** أستطع ، وما أكثر المواقف التي أردت فيها أن أبكي ، ولكن الدمع كان يخونني ويعاندني ، كان قد تحجر الدمع في عيوني ،ان البياض الذي في عيني قد أصبح احمرا بلون الدم من السهر والتعب والارهاق ..
كنت قد أمضيت ليلة في المعتقل لم أنم فيها من فرحتي بأنه سوف يطلق سراحي ، وأمضيت ليلة ثانية في زنزانة الصهاينة لم أنم فيها مع رفاقي كنا نغني ونرقص مبتهجين لاطلاق سراحنا ، وأمضيت ليلة ثالثة في زنزانة بلادي لم أنم فيها من القهر والحزن والجوع والبرد ، ولأنه لم يكن هناك مكان للنوم بالاصل ، فثلاثة ليالي لم أنم فيها ، فكيف تصبح لون عيوني .. كل هذا وأنا واقف امام ذلك الضابط الذي يريد مني ان أقول له ( ماهو اسمي ) هو لايعرف بأنني كنت اسير حرب لدى الاسرائيليين ، وصرخ مرة اخرى وقال : ( بعدين معك ولاك ) حينها كنت قد رجعت من هروبي الكبير ، حينها رجعت لي ذاكرتي ، فسميت له اسمي وعنواني ، فطلب مني أن أبصم على أوراق كانت أمامه ، فمددت يدي اليمين قفال لي : ( مكسورتك التانية ولاك حمار ) فاعطيته مكسورتي اليسرى ليصبغها بتلك الاصباغ ، وعندما انتهى من ذلك قال لي : ( انقلع ورا رفئاتك ) فانقلعت وراء رفاقي الى الميكرو باص ، وأخذت مكاني على مقعد في تللك العربة ، وكان كل رفاقي جالسون ، رفاقي العشرون ، العشرة الاسرى ، والعشرة المساجين .
يتبع ..


 

رد مع الإقتباس
قديم 11-01-2018, 01:40 PM   #28


الصورة الرمزية الاسير محمد نعناع

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1558
 تاريخ التسجيل :  Jun 2017
 أخر زيارة : 12-12-2018 (01:01 AM)
 المشاركات : 185 [ + ]
 التقييم :  360
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue



الحلقة 18

في بلاد التيه :
صعد السائق وادار المحرك ونظر الينا نحن العشرون نظرة تتطاير شررا ، وقال : ( ايدك على راسك .. وراسك لتحت ولاك ) يالله .. يالله ، هل نحن مازلنا في المعتقل ، فهذة الكلمة لم انساها بعد ، فقد سمعتها من الاسرائيليين كثيرا ، فقد كنا نجلس هذه الجلسة ساعات طوال ، وان هذه الاهانة التي كان الاسرائيليين يوجهونها لنا ، كنا قد حاربناهم عليها وسقط منا قتلى وجرحى ، حتى أننا لم نعد نلبي أوامر الاسرائيليين .
وها أنا في بلادي ، اسمع هذا السائق يصرخ علينا مرة اخرى ، ويكرر نفس الكلمات ( ايدك على راسك ، وراسك لتحت ) يالله ، ماهذا التشابه بين اسرائيل وهذا السائق ..!! لا، بل إن هذا السائق أقسى ، هل يعرفنا هذا السائق ام أنه يلفظ هذه الكلمات لكل مساجينه ..؟! هل يعرف بأننا اسرى ولا علاقة لنا بالمساجين الآخرين .. ؟!
لقد نفذنا أوامر ذلك السائق على مضض ( ايدنا على راسنا وراسنا لتحت ) .

يارباه .. مااتعس الاوطان التي تأمر أبناءها بطئطئة رؤوسهم ، وما أضعف الاوطان التي تهين ابناءها .
ان الامم الاخرى يزداد ارتفاعها في السماء ،
والامم العربية تزداد هبوطا الى ماتحت الارض .
إن الانسان المهان في وطنه ، ليس وطنه ، ولن يستطيع أن يدافع عنه .
فهل يعلم الحكام بما يجري لمواطنيهم ام انهم لايعلموا ، واذا كانوا يعلمون فتلك مصيبة ، واذا كانوا لا يعلمون ، وهنا الطامة الكبرى ، فالمصيبة اعظم ، وفي كلتا الحالتين لا تأهلهم بأن يكونوا حكاما .

زجرنا ذلك السائق ، بكلمات يعجز اللسان عن قولها ، بما فيها من شتائم وسباب ، وبعد أن تأكد بأننا نفذنا أوامره ، ترجل من العربة وذهب لبعض شؤونه ، وكان محرك العربة دائرا ، ولم يبقى فيها الا نحن المساجين .
مرت علينا لحظات كأنها دهور ، ان الثواني كانت تمر ببطئ شديد ، ونحن مطئطئي الرؤوس ، فالى أين سنذهب هذه المرة ، وكيف ستكون الرحلة الجديدة ، لانعرف .. لانعرف .

يتبع ..


 

رد مع الإقتباس
قديم 11-02-2018, 11:30 PM   #29


الصورة الرمزية الاسير محمد نعناع

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1558
 تاريخ التسجيل :  Jun 2017
 أخر زيارة : 12-12-2018 (01:01 AM)
 المشاركات : 185 [ + ]
 التقييم :  360
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue



الحلقة 19
في هذه الاثناء صعد شخص فضولي ( ضابط فلسطيني ..؟! ) بلباسه المدني الى العربة وكان مهذبا جدا ، كان قد رأى بأن العشرون سجينا ( مطئطئ الرؤوس ) فشده فضوله بأن يسأل احد رفاقي الجالسين بأول العربة قائلا له : ( رفاع راسك ، شو تهمتك انتا ) رفع رفيقي رأسه وكان فلسطينيا وقال بتحدي : انني مجرم ، فرد عليه الضابط قائلا : وماهي جريمتك ، فأجابه رفيقي : قتلت وجرحت بعض الاسرائيليين في الحرب ، وهذه هي جريمتي ، فصرخ الضابط قائلا : تكلم ماذا فعلت ..؟! إن الضابط كان يظن أن رفيقي يستهزء ويسخر منه ، فقال رفيقي ، للضابط : ( أنا ع بحكي معك جد ) فأنا حاربت الاسرائيليين في جنوب لبنان ، واسروني سبعة عشر شهرا ، وأطلقوا سراحي صباح الامس ، عن طريق الصليب الاحمر الدولي ، واستلمتني الحكومة السورية ، وها أنا ورفاقي العشرة بين يديك ..
صرخ الضابط بصوت قوي ، كأن عقربا قد لسعه ، موجها كلامه للعشرون شخص ، الذين امامه قائلا : ارفعوا رؤوسكم ، انتم يجب أن ترفعوا رؤوسكم امام العالم أجمع ( مو توطوها ) ونحن نزداد شرفا بكم وكرامة ، وانتم .. وانتم .. وذهب الى تلك الشعارات البراقة التي تزدان بها شوارعنا العربية .
هذه الكلمات التي سمعناها من ذلك الضابط ، كانت بردا وسلاما على نفوسنا ، وقد أزاحت بعض الغم والكرب ، الذي نحن فيه ، واستعدنا فيها بعض المعنويات النفسية لبعض الوقت .
كان الاستغراب بادياً على وجه ذلك الضابط لهذه المعاملة السيئة ، فودعنا وانصرف الى حال سبيله .
كانت الفرحة عارمة عند سماعنا كلام ذلك الضابط ، فأشرقت وجوهنا وتفائلنا بالخير ، ولكن ، نعرف أن اللحظات السعيدة هي قصيرة وقليلة .
ذهب الخير ، وجاء الشر ، ذهبت الملائكة ، وجاءت الشياطين ، ذهب الضابط ، وجاء السائق ، صعد الى وراء مقوده ، ولم يكد يرانا رافعي الرؤوس ، حتى صرخ وهو ينعتنا ( يا .. ويا ... انتوا ما بتفهموا ... مو قلتلكن نزلوا روسكن ) فنفذنا أوامر السائق بأسرع مما كنا ننفذ أوامر الاسرائيليين .
وهنا صعد شخصين يلبسان الثياب المدنية ، كمرافقين للرحلة المجهولة ، التي سوف نقوم بها ، ودارت عجلات العربة وبدأت بالتحرك الى ام المحطات .
يتبع ..


 

رد مع الإقتباس
قديم 11-03-2018, 05:30 PM   #30


الصورة الرمزية الاسير محمد نعناع

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1558
 تاريخ التسجيل :  Jun 2017
 أخر زيارة : 12-12-2018 (01:01 AM)
 المشاركات : 185 [ + ]
 التقييم :  360
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue



الحلقة 20

ام المحطات
فرع فلسطين
المحطة الاولى 1
كانت العربة ( الميكروباص ) تسير في شوارع عاصمتنا الغالية على قلوبنا ، ونحن ممنوعا علينا أن نرفع رؤوسنا عاليا فياللسخرية الموقف ، نحن في دمشق مطئطئي الرؤوس ، نحن في مدينة يقال عنها عرين العرب ، فبئس تلك التسمية ، وبئس تلك الشعارات المرفوعة ، التي في ظلها ، يهان الانسان ، ويجرد من كرامته وانسانيته ..وآه دمشق .
اخيرا ، انتهت الرحلة الى ساحة من ساحات أحد أفرع الامن في دمشق ، ترجل العشرون سجينا من العربة ، وكان بانتظارنا بجانب العربة بعض عناصر الفرع ، يهينون هذا ويدغدغون ذاك ، وبعد الوجبة الغذائية من الركل والاهانات ، جاء أحد عناصر الفرع ، وبيده ورقة ، فيها أسمائنا نحن الاسرى العشرة ، وطلب منا أن نلحق به ، فمشينا وراءه ، حتى دخلنا الى مبنى ، يدل من هيئته على أنه مبنى الكبار من الضباط والمسؤولين .
وصلنا الى الطبقة الاولى من المبنى ، وكان هناك ممرا طويلا وعريضا ، وأبواب متباعدة على الجانبين ، وكانت أرضية الممر نظيفة جدا ، أنظف من ثيابنا ، التي اتسخت بعد دخولنا الى قلب الوطن ، وكان هناك أمام كل باب حاوية للمهملات ، وكان الهدوء مخيما في هذه الطبقة ، وقلما تسمع الاصوات هنا أو هناك ، وقلما ترى شخصا يمر في هذا الممر .
وصلنا الى أحد هذه الابواب ، بمرافقة أحد العناصر ، الذي طلب منا ، أن ننتظر في الممر ، حتى ينادي على اسم كل اسير بمفرده ، دخل الاسير الاول والثاني والثالث ، ودخلت أنا الى الغرفة كما دخلها رفاقي . كانت الغرفة عبارة عن مستودع للآمانات ، وكان هناك شخصا واحدا في الغرفة ، يسألنا عن الاسم والعنوان ، ويطلب منا أن نفرغ جيوبنا ، من أي شيئ تحويه من مال وأوراق ، ويضعها في أحد الأكياس الموجودة أمامه ، لقد أخذوا كل شيئ ، حتى أربطة الأحذية ، عندها عرفت من خلال أخذهم لحاجياتنا ، ووضعها في مستودع الأمانات ، بأن اقامتنا عندهم ستطول ، الى أن يشاء الله ، ويأتي الفرج ، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا ، ويتبادر الى ذهن كل انسان ، لماذا نسجن .؟!
ولا جواب يشفي غليلي ، أو يشفي غليل من يتساءل .

يتبع ..


 

رد مع الإقتباس

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذكرات, أحد, الوطن, اسير, اسرائيل, سجن, سوري, في

مذكرات اسير سوري لدى اسرائيل في سجن الوطن


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: مذكرات اسير سوري لدى اسرائيل في سجن الوطن
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خليل_العواوده : من مذكرات إنسان معاصر . عٍاٌشْقْ اٌلِـقْدّسُ ▪« قسم الــشعـر والـشعـرآء ● 4 04-25-2018 04:25 PM
مذكرات طالب هندسة !! م.خالد قسم مدونات الأعضاء < الخاصة > 216 11-10-2017 11:09 AM
عاجل ...استشهاد اسير سوري في السجون الاسرائيلية الامير ▪« قسم الأخبآر المحلية والعآلمية ● 11 01-02-2017 08:05 AM
مذكرات ووصايا من الحياة.!! جبال الصمت « قسم مواهب وابداعات الأعضاء ✎ ● 20 06-27-2016 03:12 PM
مذكرات زوجه غافله روان ▪« الشَرِيْعَة والحَيَـاةْ ● 9 06-07-2015 11:42 AM


الساعة الآن 03:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Developed By Marco Mamdouh
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات وطني فلسطين
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~

Google Adsense Privacy Policy | سياسة الخصوصية لـ جوجل ادسنس

Local Business Directory, Search Engine Submission & SEO Tools - http://addurl.nu

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

★☀二【« محور وطني العام »】二☀★ ▪« الشَرِيْعَة والحَيَـاةْ ● ▪« الترحيبْ بالأعضاء الجدد ☂ ● ▪« النبضُ العآم ● ▪« النقآش الجاد والحوار ✎ ● ▪« نبض فلسطين ● ▪« استراحة وطني فلسطين ● ★☀二【«محور وطني الثقافي»】二☀★ قسم مدونات الأعضاء < الخاصة > ▪« قسم الصوُر والرسوم العامة | Photos ● ▪« قسم الغرائب والعجائب ● ▪« كرسي الضٍيآفَه ● ▪« قسم عـدسـة الـمـبـدعـيـن ● ★☀二【« محور وطني للأدب والوجدان »】二☀★ قسم نبض أقلامكم ✎ يُمنَع المنقول ● ▪« قسم الــشعـر والـشعـرآء ● ▪« قسم القصص والروآيآت - Stories ● ★☀二【« محور إسرة وطني فلسطين »】二☀★ ▪« أنوُثة طآغـية | women ● ▪« قسم الصحة والغذآء ● ▪« مطبخ وطني فلسطين ● ▪« قسم الديكوُر والآثاث المنزلية ● ▪« قسم عالم الطفولة ● ★☀二【« محور وطني المرئي والصوتي »】二☀★ ▪« قسم إفتح قلبكـ ツ ● ▪« عالم اليوُتيوُب, YouTube ♪♬ ● ★☀二【« محور وطني للترفيه والتسلية »】二☀★ ▪« منتدى آدم ● ★☀二【« اقسام البرامج والجرافيكس »】二☀★ الكمبيوُتر والبرآمج ~!! تعليم الفوُتوُشوُب والسويتش مآكس ’’ ★☀二【« الاقـسـام الاداريــه »】二☀★ °´القرآرآت والآعلانآت الآدآريه » مخالفات الأعضاء ▪« بصمات من ذهب ● {.. طَلبآتُ الإξـضَـآءُ ..~ شُكُۈآكُـ ۈآَقِتِرٍآحِكُـ ~ خَ ــآصٌ بالـ๑ـشرِفيـטּ |▪●™ ● 【« الأرشـيـف »】 ▪« قسم الأخبآر المحلية والعآلمية ● ▪« قسم حياة الشعراء وسيرهم ● قسم تواصل الإدارة ★☀二【« محور وطنى الريآضى »】二☀★ ♣ الرياضة العربية والعالمية | Sports ~!! رجال حول الرسول الإعلآنآت التُجآريّة ♣ موُبآيليِ ღ ▪« نَفحَاتْ إيمَانيَة ● تصميم الموآقع وتطوُيرها ,, ▪« ركن مـڌﯛنَتـﮯ ويومياتـﮯ ● ▪« قسم الأُسرة والمُجتمع ● ▪« المنتدى العلمي و التعليمي ● ▪« قسم التنمية البشرية وتطوُير الذآت ● ▪« قسم الثروُآت الطبيعية ● ▪« شخصيآت غيرت وجه التآريخ ● العنآية بالبشرة تجهيز العرآئس ▪« الأشغآل اليدوُية والإبدآعآت الفنية ❀ ● الألعآب الألكتروُنيه مسآحة لـ تصآميم الآعضآء والآهدآءآت ¬» عآلم السرعة وقيادة السيارت«● ▪« قسم الألعآب والألغآز ● ▪« قسم الضحكـ والنكـت ● ▪« قسم السيآحة والسفر ● المسجآت MْMْSْ _ SْMْS ▪« التهآنيِ والمُنآسبآتْ ♨ ● الحلا والحلويات قسم الترآث والحضآرآت قسم التقارير الشهرية الدورية ¬ الخيمة الرمضانية ۞ مركز الفعاليات والمسابقات الرمضانية .. قسم مسآبقآت وطنيْ فلسطين قسم اللغة الإنجليزية ★二【« محور حصريآت وطني فلسطين »】二★ ▪« قسم مجلة وطني فلسطين ● « قسم مواهب وابداعات الأعضاء ✎ ● قسم اللغات العربية والأجنبية قسم اللغة العربية قسم الخوآآطر المنقولة . قسم التوآصل بين الآدآرة والرقآبة والبوليس وطن دروس وشروحات لوحة تحكم المنتدي ▪« عالم الأنيمي Department of anime ツ ●